جديد المقالات
قاموس الترجمة

»
أسعار العملات
  
تدشين ملعب مونديال الشاطئية غداً

تدشين ملعب مونديال الشاطئية غداً


تدشين ملعب مونديال الشاطئية غداً

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية ـ دبي ،2011 المقررة في الفترة من 22 إلى 26 الجاري في منطقة الممشى (ذا ووك) في جميرا بيتش ريزيدنس بدبي، أن ملعب البطولة بات جاهزا لاحتضان المنافسات حيث من المقرر أن يتم تدشينه في الرابعة من عصر غد بإقامة مباراة ودية بين فريق يضم أعضاء من اللجنة المنظمة للبطولة وممثلي وسائل الإعلام المحلية فيما يضم الفريق الآخر ممثلي لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم الموجودين حالياً لحضور منافسات البطولة والإشراف عليها. المنتخب يتأهب للمنافسات من جانبه، صعّد منتخبنا الوطني من استعداداته لخوض منافسات البطولة، حيث كانت القرعة قد أوقعته في المجموعة الأولى إلى جانب كل من: روسيا «بطل العالم» وتاهيتي ونيجيريا، ورغم الخسارة أمام روسيا بنتيجة 1-4 وديا الخميس الماضي، إلا إن المنتخب تسوده حالة من التفاؤل والرغبة في تحقيق ميزة تضاف إلى نتائجه المميزة، حيث سبق له أن توج بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية 2010 بعدما سبق لمنتخبنا الفوز بلقب تصفيات البطولة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم مرتين متتاليتين عامي 2007 و،2008 كما حل في المركز الثاني بدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية في بالي عام .2008 وكانت اللجنة المنظمة قد شيدت ملعبا حديثا للبطولة يتسع لـ3500 متفرج بالإضافة إلى ملعب جانبي للتدريب، كما تم تشييد مرافق حديثة ومتكاملة تلبي كل احتياجات جماهير البطولة وتجعل من حضورهم المجاني للمباريات متعة كبيرة وتجربة لا تنسى. كما أنجزت اللجنة المنظمة تزيين الشوارع المحيطة بمنطقة الملعب، خصوصاً في منطقة الممشى، بملصقات ولوحات ترويجية للبطولة حيث ينتظر أن تشهد المنافسات إقبالا واسعا من المواطنين والجاليات المقيمة بدبي، خصوصا ممن تخوض منتخباتها المنافسات المقبلة. ويسعى فريق اللجنة المنظمة والإعلاميين للثأر من خسارته السابقة أمام «الفيفا» حيث كان الفريقان قد خاضا مواجهة ودية أيضا في كأس العالم لكرة القدم الشاطئية بدبي عام ،2009 في مواجهة امتازت بالأجواء الممتعة والتحرر من ضغوط العمل وانتهت بفوز فريق «الفيفا» بنتيجة 5-.4 وتشارك في البطولة نخبة من منتخبات كرة القدم الشاطئية، وفي مقدمتها الإمارات، إلى جانب كل من: روسيا (بطل العالم)، البرازيل، تاهيتي، سلطنة عمان، نيجيريا، سويسرا والمكسيك. وتوجه نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «على رعايته الكريمة لهذه البطولة»، وأكد أن «القيادة الحكيمة هي الأساس في جميع النجاحات التي تحققت، وأن دعم سموه، وتوجيهاته ورعايته المتواصلة، كانت وراء تبوؤ دبي هذه المكانة المرموقة على المستوى الدولي في مختلف المجالات والأصعدة، خصوصا المجال الرياضي، وأسهمت في اختيار دبي ثالث أفضل مدينة في مجال تنظيم الأحداث الرياضية على مستوى العالم لعام ،2010 وباتت دبي وجهة للاتحادات الرياضية الدولية الباحثة عن التميز والتألق، وذلك بعد النجاحات التي سجلتها دبي في السنوات الماضية وتنظيمها العديد من الأحداث الكبيرة الناجحة، ومنها: كأس العالم لكرة القدم الشاطئية ،2009 مؤتمر ومعرض سبورت أكورد ،2010 بطولة العالم للسباحة ،2010 كأس العالم لكرة الطاولة ،2010 كأس العالم للسباحة 2011 إلى جانب العديد من البطولات السنوية الدولية في مختلف الألعاب الرياضية، مثل: التنس، الرجبي، سباقات الخيل، كرة السلة والطائرة، وغيرها، وهي الاستضافة التي تأتي ترجمة لتوجيهات سمو رئيس مجلس دبي الرياضي التي تم بناء استراتيجية مجلس دبي الرياضي على أساسها».

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook