جديد المقالات
قاموس الترجمة

»
أسعار العملات
  
صقر غباش ..الامارات بقيادة خليفة حققت انجازات هائلة في شتي المجالات

صقر غباش ..الامارات بقيادة خليفة حققت انجازات هائلة في شتي المجالات

صقر غباش / وزارة العمل / انجازات


أبوظبي في 29 نوفمبر / وام / أكد معالي صقر غباش وزير العمل أن دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" حققت انجازات هائلة في شتي المجالات كان محورها بناء الانسان باعتباره محور التنمية الشاملة والانتقال الي اقتصاد المعرفة .

وأوضح معاليه في لقاء موسع عقده في فندق / ياس فايسوري/ بجزيرة ياس مع مائة صحافي من 43 دولة يزورون الامارات حاليا بدعوة من المجلس الوطني للاعلام بمناسبة اليوم الوطني الاربعين أن الامارات وصلت بفضل دعم  القيادة الرشيدة الي مصاف الدول المتقدمة.

وقال انه بفضل توجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" حققت وزارة العمل انجازات كبيرة ابرزها تكريس الاستقرار في سوق العمل من اجل خدمة اهداف التنمية الشاملة والانتقال الي بناء اقتصاد المعرفة .

وأضاف إن الوزارة نجحت في مراجعة سياسات الاستقدام للعمالة الوافدة حاليا بعد اكتمال المشروعات التنموية الكبري ويتم حاليا التركيز علي استقطاب ذوي الكفاءات والمهارات والخبرات الدولية للعمل الي جانب مواطني الامارات لكي تتمكن الامارات من الانتقال الي اقتصاد المعرفة .

واشار بهذا الصدد الي التعاون بين وزارة العمل والبنك الدولي لاعداد الدراسات اللازمة لانتقال العمالة الماهرة الي اقتصاد المعرفة وهذا يتطلب ان تكون سياسة الاستقدام مختلفة تماما عن المرحلة الماضية .

وأكد معاليه اهمية الاستفادة من العمالة الموجودة حاليا في سوق العمل بالدولة لمضاعفة الانتاجية في عدد من القطاعات والتركيز علي استقطاب اصحاب المهارات .

ودعا الي ترشيد استخدام العمالة المتدنية التي كانت لخدمة متطلبات التنمية في بدايات التأسيس من خلال انتقال متدرج في سوق العمالة من غير الماهرة إلي العمالة الماهرة .. مشيرا الى أن هذه السياسات متبعة في اوروبا وأمريكا وكندا .

وأكد معالي صقر غباش مواصلة الاهتمام بتوطين فرص العمل في الدولة ..

مشيرا الى أن 200 الف مواطن دخلوا سوق العمل نصفهم في القطاع الخاص .

وقال ان سوق العمل يجب ان يتمتع بالمرونة بشكل افضل من الوضع الراهن لكي يستطيع اصحاب العمل الحصول علي متطلبالهم من السوق وهذا هو التحدي الرئيسي .. مشيرا الي ان هناك تحديات اخري مثل حماية حقوق العمال والعلاقة بين طرفي الانتاج .

وأكد معالي وزير العمل أن نظام حماية اجور العمال في الامارات حقق الاستقرار في السوق وهو نظام فريد من نوعه نظرا لوجود 4 ملايين عامل في الدولة يعملون لدي 250 الف شركة .

وقال ان تحويل أجور العمال عن طريق البنوك أسوة بما هو متبع في شركات القطاع العام في الدولة يأتي في إطار حرص الدولة على تنظيم سوق العمل وتوفير الظروف البيئية المناسبة لتسهيل الاجراءات وتنظيم تمويل أجور العمال بما يسهم في تحقيق نتائج طيبة تنعكس على الشركات ذاتها وعلى الاقتصاد الوطني بشكل عام.

وأوضح معاليه إن الوزارة تتابع شهريا الشركات التي تتواني في تنفيذ هذه الخطة وتفرض عليها عقوبات في الوقت الذي توفر فيه تسهيلات وحوافز للشركات التي تطبق النظام  .

وأعلن معالي صقر غباش ان وزارة العمل تعمل حاليا على صياغة وتفعيل مجموعة من السياسات والاجراءات التي ترتكز الى الصلاحيات الموكلة اليها بموجب قانون العمل والتي من شأنها توفير حماية أفضل لمصالح وحقوق طرفي الانتاج وعلى وجه الخصوص الحقوق الاساسية للعمالة خاصة في أربعة مجالات هي حماية الاجور عبر اليات عصرية قابلة للرقابة وتأمين شروط الصحة والسلامة المهنية عبر تحديث المقاييس وتعزيز نظام التفتيش بغرض التأكد من التزام المنشآت بها واشتراط توفير السكن اللائق في اجراءات الموافقة على استقدام العمالة خاصة في قطاع التشييد والبناء وصيانة كرامة العامل وحقوقه الانسانية.

وأكد معاليه التزام الشركات بتوفير سكن عمالي مثالي للعمال يرتقي للمعايير العالمية واعطاء العامل حق الانتقال من خلال تطبيق قرارات تحدث مرونة في سوق العمل وهي ظاهرة صحية تراعي مصلحة طرفي الانتاج وهما صاحب العمل والعامل .

وأشار إلي نجاح الوزارة بالتعاون مع حكومات الهند والفلبين وبنغلاديش في تصميم عقود للعمال تقضي علي التحايل الذي كانت تمارسه بعض مكاتب وكالات التوظيف وقال " لقد انشأنا مكتبا للرعاية العمالية ".

وأعلن عن قرب انشاء الهيئة الوطنية للمؤهلات لكي تكون احدي أهم ادوات سياسات استقدام الايدي العاملة من خلال منظومة لمعالجة الاختلالات الهيكلية .

وقال معاليه إن لجنة التركيبة السكانية برئاسة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تقوم بمعالجة الخلل من خلال دراسات تركز علي الانتاجية باعتبارها اهم عناصر مؤشرات سوق العمل وتكلفة العمالة الوافدة .

ونفي وجود بطالة حقيقية في الامارات وقال ان اسبابها يعود لوجود فروقات في الاجور والامتيازات بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص ..داعيا الي تقليص تلك الفروقات لانجاح خطط التوطين في الامارات .

وقال إنه تم اعداد دراسة بالتعاون مع البنك الدولي وتم بموجبها انشاء صندوق خليفة لتمكين التوطين وسوف يتم قريبا الاعلان عن مبادرة اخري لدعم التوطين تشارك الدولة بموجبها مع صاحب العمل في دفع مبالغ اضافية لتقريب الفجوة في الرواتب للمواطنين .

وأضاف انه توجد 800 الف وظيفة للعمالة الماهرة في الامارات حاليا ولكنها لاتناسب المواطنين لتدني رواتبها .. مشيرا الى ان الوزارة سوف تواصل فرض نسب التوطين السنوية علي الشركات بين 3 و5 في المائة.

وأكد أن تطوير التعليم ماقبل الجامعي في أبوظبي سيحدث نقلة نوعية في سوق العمل ومواكبة اقتصاد المعرفة للسنوات القادمة .

واستعرض معالي صقر غباش انجازات الوزارة لتوفير شروط العمل اللائق لكل من يعمل بالدولة وارساء علاقات عمل متوازنة تصون وترعى مصالح وحقوق طرفي الانتاج .

وأشار الي الاشادة الدولية من منظمة العمل الدولية وغيرها من المنظمات المتخصصة بدولة الامارات التي حققت من خلال وزارة العمل علاقات عمل متوازنة وقائمة على صيانة حقوق اطراف الانتاج بدولة الامارات العربية المتحدة .

وقال ان هذه الاشادات  تعكس الاحترام الكبير الذي تتمتع به الدولة وما تحظى به انجازاتها من اهتمام على المستوى الاممي  .

واستعرض معالي صقر غباش المبادرات التي قامت بها الوزارة على صعيد اقامة شراكات اقليمية ودولية تهدف الدولة من خلالها الى تعزيز قدرتها على معالجة تحديات سوق العمل في ظل الطفرة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها الامارات منذ سنوات عدة.

وقال ان الامارات تنطلق في اتخاذ قراراتها بشأن التصديق على الاتفاقيات الدولية من اعتبارين اساسيين يتمثل الاول بحقها وواجبها في حماية مصالحها الوطنية المشروعة والثاني حرص قيادة الدولة السياسية وتمسكها بنهج الانفتاح على المجتمع الدولي وتعزيز أواصر التعاون مع المنظمات الدولية متعددة الاطراف والسعي الجاد والمضطرد الى تطبيق المبادئ والمعايير التي من شأنها الحفاظ على كرامة الانسان وحقوقه وفي مقدمتها حقوق العمل الاساسية.

وأضاف إن السعي الدؤوب لتطوير وتحسين بيئة العمل بدولة الامارات العربية المتحدة وتأمين شروط العمل اللائق كما حددتها منظمة العمل الدولية يتطلب الارتقاء بالانظمة التشريعية والرقابية وبمنظمومة السياسات والاجراءات الخاصة بادارة سوق العمل بالدولة وتعزيز الشراكات مع الحكومات والهيئات الاقليمية والدولية وفي مقدمتها دول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة والدول العربية والاسيوية المرسلة للعمالة والتي تربط الامارات بها علاقات تاريخية حيث تسعى معها الدولة الى التوصل الى ادارة مشتركة وناجحة لدورة العمل التعاقدي لرعاياها بدولة الامارات وكذلك كل من منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية من اجل الاستفادة من الخبرات والطاقات الفنية المتوفرة لديهما لرفد جهود الدولة الرامية الى تهيئة بيئة عمل متميزة وفق المعايير الدولية المعتمدة.

/ ج/ هج /.


تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/النظام/هج/ع ا و

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook